إهداء مني إلى السيد هادي السيد حسن

 

فـقـدت الأمـس مـأذنتي
ومـسـبـحـتـي وقرآني
وحـيـنـت لـم أجد iiأفقا
يـلـمـلـم نـثر iiأوزاني
مـشـيـت الليل iiأستجدي
قـنـاديـلا iiلألـحـانـي
تـضـيـئ ظـلام iiقافيتي
وتـجـمـعـني iiوهجراني
وتـغـفـر حـوب iiقافيتي
وتـدفـنـنـي iiوأشـجاني
وخـلـت الـيأس لي iiأملا
وهـل أشـدو iiبـألـحاني
حـكـايـات iiأصـدقـهـا
وبـعـض الصدق iiأعياني
لأصـبـغ بـاب صومعتي
بـوسـوسـتـي وشيطاني
كـوابـيـس iiتـطـاردني
تـمـص دمـاء iiشـرياني
وأصــوات iiلـغـانـيـة
تـراودنـي iiوعـصـياني
وبـيـن تـزاحـم iiالأقدار
يـرنـو وجـهـك iiالحاني
لـيـجـرف كل iiحشرجة
ويـهـدم كـل iiبـنـيـان
وتـغـدو روحـك الحرى
تـجـلـجل وسط iiوجداني
لـتـحـي مـيـتـا iiخرقا
وتـخـلـق كـائـنا iiثاني
رأيـتـك لـم تـمت iiأبدا
وغـيـرك مـيـت iiفاني
فـطـيـفـك لم يزل iiألقا
يـلـف ضـبـاب iiأجفاني
لـيـفـعـم كـل iiجارحة
ويـجـبـر كـسر iiأوزاني
ويـثـبـت قـرب موعدنا
ويـخـلـف وعد iiسجاني
بـرغـم الـبعد عن iiأفقي
وثـم تـبـاعـد iiالـداني
حـمـدت الله عـن iiمـنن
بأن أدناك لي صلة iiوادناني
عــراقـي وإن iiنـبـذت
حـقـوق الـجار iiإخواني
عـراقـي بـمـا عـانيت
مـن ظـلـم iiوحـرمـان
عـراقـي ولـي iiنـسـب
ولـي رحـم بـلـبـنـان
سـمـي لـي مضى iiبطلا
إلــى روح وريــحـان
ومـاوجـه لـنـا iiشـبـه
فمن أسماك ياهادي وأسماني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

(2) تعليقات عن "إهداء مني إلى السيد هادي السيد حسن"