الحشد الشعبي

الحشد الشعبي

أبريل, 2015

الى من في الشجاعة شأوهم في الارض قد راجا

اولائك ليس مثلهم على البيداء اخداجا

وكانت ارضنا جدب  وكان الكون مثل أولاء محتاجا

ببأسهم بنوللمجد اصرحة ومن اخلاقهم للعزوالتاريخ ابراجا

اذا استسقوا يعود الغيم ثجاجا

وان وفدوا الى الميدان تحسبهم لبيت الله حجاجا

وان صلوا كأن بهم رسول الله رب العرش اذ ناجا

فمذ تخذوا اباحسن امير النحل نبراسا ومنهاجا

طريقا للعلى سلكوه افواجا فافواجا

فمذ ولجوا الى تكريت ايلاجا

اتو بالنصر يومئذ  فكان الكون اسراءا ومعراجا

وكان البحر امواجا

ومذ ركبوا سفينتهم فسارت ثم تحملهم بباسم الله تخرجهم من الظلمات اخراجا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *