الكادحون

الكادحون إلى الإله
ذوو الجباه السمر يقتربون للكرسي
شيئا
بالتصوف
أولاء
هم بالأمس يفترشون صهباء الهجيرة
ذوو
العمائم واللحى ……الأذقان والأزر القصيرة ..
ذوو الجباه السمر والجبب
النقاة التائبون
وعينهم للبائسين تنام وهي بهم قريرة
السائرون الأمس تنبحهم كلاب بالحجيرة
اللاطمون صدورهم والمرغبون الناس بالتطبير…….
والنسك العقيرة
ذوو التآلف والتآمر
يا آلهي الأمس
أين اليوم أين ذوو الأثافي
السائرون الأمس بالجوقات يا أرقام حسبتنا الزهيدة
الناصحون الأمس آن الآن … وارتدوا القيافي
القادة الكرماء أصحاب الكنى الألقاب والرتب العديدة
الأمس
خانهم الطريق تلاقفوا قوت اليتيم ابن الشهيد أو الشهيدة
أولائك الأشخاص من يصمي
حكومتنا الرشيدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

(3) تعليقات عن "الكادحون"

    قصيدة جميلة تعكس صورة من الماضي القريب ، وفيها قسوة نوعا ما نتمنى للجميع التوفيق
    شكرًا للشاعر المبدع عبدالهادي المناع